الرئيسية - المراسل اليمني - عــــــــاجل .. السعودية تصدر قبل قليل قرار صارم ومزلزل بشان خطيب جدة ..انتقام عادل لشعب السعودي .. شاهد
عــــــــاجل .. السعودية تصدر قبل قليل قرار صارم ومزلزل بشان خطيب جدة ..انتقام عادل لشعب السعودي .. شاهد
الساعة 07:38 مساءً (المراسل اليمني)

فتحت وحدة الإخلال بالنظام العام في النيابة العامة السعودية تحقيقاً، في حادثة خطبة العيد المتداولة في شبكات التواصل الاجتماعي، التي يصف فيها الخطيب المرأة العاملة السعودية كالتي "تأكل بثدييها".

 

 

شاهد ايضاً : 

عــاجل : بعد مؤامرة الإمارات .. أول رد عربي صارم ضد مشاريع الانفصال والفوضى في اليمن .. وإصدار البيان رقم (1)

 

عـــــاجل .. الرئيس عمر البشير يفجر مفأجاة مدوية عن “ابن زايد ومحمد بن سلمان” في أول جلسة محاكمة .. شاهد ماذا قال؟

 

 

عـــــــاجل .. "قبل قليل" مقتل الذراع الايمن لـ"طارق صالح" شاهد من يكون ؟ (صورة)

 

عــــــــــاجل .. إنقلاب جديد على الرئيس هادي .. (شاهد الصورة)

 

 

 

 

وبحسب صحيفة "عكاظ"، اليوم الثلاثاء، أثار أحد خطباء صلاة العيد في جدة جدلا واسعا، بعدما هاجم المرأة العاملة في المملكة، إلى حد وصفها بأوصاف مسيئة من بينها، أنها "تأكل بثدييها"، وهو الحديث الذي تلقفه عدد من المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأوضح المصدر المسؤول أن "المحققين باشروا إجراءات التحقيق في القضية والوقوف على ما انطوت عليه السلوكيات المقترفة من المذكور، والمفضية إلى المساءلة الجزائية، وتحديد الأوصاف الجرمية المرتكبة في القضية الموجبة للمسؤولية الجزائية".

 

ونقلت وسائل إعلام سعودية، عن وزير الشؤون الإسلامية عبد اللطيف آل الشيخ، بأنّ ما جرى تداوله بأسلوب غير شرعي عن عمل المرأة، لا يتناسب مع توجهات الدولة.

 

وقال الوزير، "إنّ المكان الذي أقيمت فيه صلاة العيد غير مخصص للصلاة؛ إذ إنه عبارة عن أرض فضاء وتمت تهيئته من أحد الأشخاص، لافتا إلى أنّ الخطيب لم يحصل على تصريح رسمي من الوزارة".

 

وتداول مغردون مقطعا مسجلا لخطيب مصلى "دوار الكرة الأرضية" في مدينة جدة، أظهر تهجما على النساء العاملات، وتحديدا في محال البيع ومخالطة الرجال.

 

وقال الخطيب، الذي لم يعرف اسمه بعد، "ما أحوجنا إلى المرأة العفيفة التي تضحي بالمال والترف في سبيل العفة والشرف، لا تستجيب لدعوات المبطلين، لكي تصبح بائعة تخالط الرجال؛ لأنها تدرك أن الحرة تموت ولا تأكل بثدييها".

 

التسجيل أثار ردود فعل غاضبة باعتبارها دعوات متشددة ضد المرأة السعودية، التي حصلت مؤخرا على جانب من الحقوق، كان آخرها إسقاط أحد أهم بنود الولاية، بالسماح لنساء المملكة استخراج جوازات سفر، ومغادرة البلاد دون اشتراط موافقة أولياء أمورهن الرجال.