الرئيسية - المراسل الدولي - الحزب اليساري السويدي يطرد النائبة المناهضة للإسلام‎ أمينة كاكاباف
الحزب اليساري السويدي يطرد النائبة المناهضة للإسلام‎ أمينة كاكاباف
الساعة 04:53 مساءً (المراسل اليمني)

قرر حزب اليسار السويدي، طرد النائبة البرلمانية إيرانية الأصل والمعروفة بمناهضة الإسلام أمينة كاكاباف، من الحزب.

جاء إعلان القرار، على لسان السكرتير العام للحزب آرون إيتزلر، خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء.

 

 

 

 

وأوضح إيتزلر، أنهم قرروا استبعاد كاكاباف التي تلحق ضررًا كبيرًا بسياسات الحزب بخطاباتها المناهضة للإسلام.

وقال: إن كاكاباف تنشر مزاعم كثيرة غير صحيحة حول الإسلام، وادعت مؤخرًا بوجود مساعٍ من قبل جهات لإقامة خلافة إسلامية في ضواحي السويد.

وأكّد أنها نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا كاذبًا نشره العنصريون عن الإسلام، وهي تطالب بحظر الرموز الدينية في المدارس.

وتابع إيتزلر: ”هذا الأمر يتناقض مع سياسات حزبنا، ويلحق ضررًا كبيرًا بمبادئه“.

وكانت كاكاباف قد طرحت بشكل متكرر مقتراحات إلى البرلمان السويدي من أجل إخراج منظمة ”بي كا كا“ من قائمة الإرهاب.

وفي 2016، نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو ملفقًا حول الإسلام والصوماليين، اتضح لاحقًا أنه عائد لموقع تابع لمجموعة من العنصريين النرويجيين.

وزعمت أن المشاهد في الفيديو جرى تسجيلها خلال درس ديني لصوماليين، وعليه شعار مزور للتلفزيون الرسمي السويدي (SVT).

وبحسب تقارير إعلامية، تم من خلال الفيديو الملفق إظهار الصوماليين المسلمين كمغتصبين ولصوص.

هذا السبب، دفع الحزب في وقت سابق لتحذير كاكاباف، وإبعادها لمدة شهر من منصب النائبة وعضوية الحزب بموجب القواعد، لكنها استمرت في معاداة الإسلام.